الطبع        ارسل لصديق

نائب العلاقات الدولية في مكتب السيد القائد يعزي بوفاة المناضل أنيس النقاش

بسم الله الرحمن الرحيم

ومن المؤمنين رجالٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظرُ ما بدّلوا تبديلا

لقد أحزننا خبر وفاة المقاتل والمجاهد التقي "أنيس النقاش" وكان بالغ الأثر علينا. لقد كانت هذه الشخصية البارزة في العالم الإسلامي والمقاومة تحمل شعار فلسطين والقدس الشريف، جغرافيا الفكر والمعرفة. هو الذي كان يعتبر الصوت الصادح للأحرار والمستضعفين في العالم، قضى عمره الشريف في طريق الدفاع عن المظلومين في سائر أنحاء العالم، ولم يغفل لحظةً عن المواجهة الفكرية، الثقافية والإعلامية من أجل رفع راية المظلومين. إن الدعم الكبير والدفاع الشجاع الذي أبداه "أنيس النقاش" تجاه حقوق الشعب الإيراني في وجه جبهة الاستكبار العالمية، من النقاط البارزة في حياته، التي لن تغيب عن ذاكرة وأذهان الشعب الإيراني الكبير وأحرار العالم. 

أتقدم بالعزاء، في وفاة هذا المقاتل والمجاهد المقدام، من اصدقاء المرحوم، أسرته وأبنائه، سائلاً الله عز وجل له علو الدرجات والمغفرة الواسعة. 

محسن قمي 

23 شباط 2021


11:48 - 23/02/2021    /    الرقم : 765277    /    عرض التعداد : 182