الطبع        ارسل لصديق

السجاد اليدوي الإيراني لوحة فنية ترسمها أنامل ذهبية ماهرة

يعتبر السجاد الإيرني من أجمل وأجود أنواع السجاد في العالم وتجسد نقوشه بألوانه المختلفة ثقافة إيران وتاريخها العريقين.

ويتميز السجاد اليدوي الإيراني بجماله وأناقته كأنه لوحة فنية ترسمها أنامل ذهبية حيث هناك الكثير من المدن الإيرانية يشتهر أهاليها بحياكة السجاد بما فيها تبريز وكاشان وقم ويزد ومشهد.

کما أن السجاد اليدوي يشكل أحد أهم صادرات إيران غيرالنفطية.

أما نقوش السجاد الإيراني مستوحاة من خيال ومشاعر من يحيكه حيث أن الفنانين الإيرانيين يخلقون لوحات فنية من نسيج خيالهم ومتأثراً بالمحيط الذي يعيشون فيه.

وهناک لوحات السجاد خطت عليها آیات قرآنیة لها جمالیة خاصة كونها مزيج من الفن الإيراني الأصيل والفن الإسلامي.

ومساحات قطع السجاد الإیراني مختلفة وكلما كانت أكبر تضفي على المكان عبقاً تاريخياً وبهاء أکثر وتكون أغلى ثمناً.

ورغم أن السجاد الإيراني هو الأفضل في العالم إلا أنه يواجه منافسة من قبل بعض الدول مما جعل المصممين والمنتجين في إيران إلى العمل الجاد على إبقاء السجاد الإيراني في الصدراة وذلك من خلال اهتمامهم الجاد في اختيار الألياف والخيوط وألوان السجاد و نقوشها التي تتجذر في ثقافة إيران وحضارتها، ومن هذا المنطلق يعملون على المزاوجة بين الفن والتراث والثقافة والتاريخ والحضارة.

نقوش السجاد الإيراني

 

النقوش المستعملة فی السجاد اليدوي الإيراني تشمل أشکال نباتیه کالأزهار والأشکال الهندسیة البسیطة. فعلی سبیل المثال تشتهر مدینه تبریز بحياكة السجاد الحریري ذي النقوش القریبة من الشکل الهندسی والألوان القاتمه کالأحمر والأزرق الداکن.

حیاکة السجاد اليدوي واحدة من أهم الفنون رواجاً بين عشائر إيران خاصة في مدينة فيروز اباد التابعة لشيراز مركز محافظة فارس في جنوب إيران حيث يحترف كثير من عشائر فيروز اباد حياكة السجاد مع نقوش خاصة مستوحاة من المحيط الذي يعيشون فيه ويتميز باستخدام الألوان الطبيعية ليضفوا على ما تنسجه أناملهم جمالاً خاصاً. و سجلت وزارة التراث الثقافي الإيراني مدينة فيروز اباد كالمدينة الوطنية للسجاد العشائري.

وهذا هو السجاد اليدوي الإيراني الذي يتشبث بعرشه لیؤكد أن الفن لن يموت.


14:42 - 25/03/2021    /    الرقم : 766569    /    عرض التعداد : 85