الطبع        ارسل لصديق

كنيسة فانك في ايران إحدى أفخر معالم اصفهان التاريخية

مزيجٌ رائعٌ بين العمارة الإيرانية والإسلامية والأروبية ومثالٌ بارعٌ للعيش السلمي الذي كان ولم يزل يتواصل في إيران بين جميع أديان العالم، كنيسة فانك في مدينة اصفهان إحدى أبرز الكنوز الفنية المسيحية الأرمنية التي تمّ تشييده في عصر شاه عباس الثاني الملك الصفوي الكبير.

على الضفّة الجنوبية لنهر "زاينده رود" في حيّ جلفا الجديدة بموقعٍ مكانيٍّ جميلٍ، يلفت أنظاركم مبنى مهيبٌ وأنيقٌ يدعى "كنيسة فانك"، لم تُشيَّد للعبادة وتدريب الرهبان فحسب، بل تُعدّ محوراً أساسيّاً لإيجاد التواصل بين الأرمن الساكنين في اصفهان مع أخوتهم في العالم. عند مدخل الكنيسة، تواجهون ببرجٍ رفيعٍ يسمّى برج الساعة، تعبرونه وتصلون إلى برجٍ جميلٍ آخر يدعى برج الناقوس، وبجواره تزورون التماثيل الأربعة لجهابذة الشعراء والمخترعين المسيحين في تلك الفترة.

أقدم وأجمل الكنائس المشيّدة في إيران لا سيّما بين مثيلاتها في حيّ جلفا، ترون فيها أزهى وأروع المشاهد للزخارف المعمارية والتصميمات الهندسية الرائعة الجمال، منها التذهيب والرسوم التاريخية الباهرة وأعمال الجفصين بالإضافة إلى النقوش الملوّنة بالألوان الزاهية والصور المطليّة بالذهب واللوحات الجدارية والزخارف القاشانية طبقاً للطرازات الإيرانية العريقة، أو الصور بغاية الجمال المستوحاة من حياة السيّد المسيح والتي تأثّرت من الأسلوب الإيتالي الأنيق.

ذروة الزخارف والتزيينات تتمتّعون بها في سقف المصلّى الأصلي وسطوح القبّة الداخلية التي تزيّنت بالصور بمنتهى الروعة، من قصّة خلق آدم النبيّ وزوجته حواء وطردهما من الجنّة المذكورة في الكتاب المقدس، فضلاً عن المحراب النفيس المشيّد في القبا نصف المثمنة، وهيكل الكاهن مثلما تشاهدون في الكنائس الأروبية إلى جانب الجدران الرفيعة والأقواس المهيبة، كلّها تعتبر ممّا يثير الدهشة في كنيسة فانك وتجعلكم تنسون مرور الوقت متجوّلين بين أجواءها المثيرة للإهتمام.

من ميّزات كنيسة فانك إضافة إلى فخامتها، نتكلّم عن متحفٍ ثمينٍ ومستحقٍّ للزيارة حيث يحتضن الكثير من الروائع والنفائس والمخطوطات واللوحات الجدارية التي لا نظير لها في العالم، سبعمائة كتاباً خطّياً منها المزامير، الكتاب الأول الذي تمّ طبعه في إيران، أو مجموعةٌ رائعةٌ من الأوامر التي أصدرها شاه عباس الصفوي بالنسبة للمسيحين وحريتهم في إيران، أو صناعاتهم الیدوية التاریخية، ولا تفوتوا مكتبة الكنيسة الفاخرة للغاية باعتبارها أثراً قيّماً لدراسة اللغة وفنون الأرمنية أو الفنون اللطيفة للأروبيين في العصور الوسطى.

كنيسة فانك إحدى أفخر معالم اصفهان التاريخية، أثرٌ فخمٌ يجب أن تزوروه كي تكتشفوا فيها الجمال والروعة الحقيقية، وتندهشوا بالفنون الفاتنة لعيونكم،وتؤيّدوا بأنفسكم ما يقول عنها السياح: الفريدة من نوعها.


07:03 - 27/12/2020    /    الرقم : 741438    /    عرض التعداد : 476