الطبع        ارسل لصديق

استعدادات افتراضية للمسيحيين في إيران لاستقبال أعياد رأس السنة

يستعد المسيحيون في إيران لإقامة أعياد الميلاد هذا العام بشكل آخر، حيث جعل انتشار وباء كورونا من احتفالات عيد الميلاد في المناطق المسيحية في إيران، تأخذ لوناً مختلفاً، قد يكون باهتاً بالنسبة للسنوات السابقة، لكن مع ذلك، فإن المواطنين المسيحيين في ايران أخذوا يستعدون للفرح بالعيد من خلال اقامة احتفالات وطقوس رأس السنة الجديدة بصورة افتراضية.

وقد تم إلغاء جميع البرامج الرسمية وغير الرسمية والاحتفالات والطقوس في البلاد منذ تفشي وباء كورونا، كما أن احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة الميلادية الجديدة، تغيرت بشكل كبير في إيران كما في جميع أنحاء العالم.

ويعد تجنّب إقامة التجمعات العائلية، وعدم إمكانية الحضور إلى الكنائس في عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة، وعدم التزاور مع الأقارب والأصدقاء في بداية العام الجديد من أهم تداعيات تفشي وباء كورونا على أعياد الميلاد هذا العام.

وعلى الرغم من أن فيروس كورونا يلقي بظلاله على العيد، إلا أن رائحة عيد الميلاد الزكية تفوح من منازل المواطنين المسيحيين هذا العام أيضاً، وسيجتمع المسيحيون الإيرانيون افتراضياً، للاحتفال بعيد الميلاد، كما هي الحال بالنسبة لجميع المسيحيين في أنحاء العالم.

ولم يسمح انتشار كورونا بالاحتفال بعيد الميلاد هذا العام بنفس الطريقة التقليدية كما كانت عليه في السنوات السابقة، وتقتصر طقوس العشاء الرباني والصلاة وتلاوة الأدعية والابتهالات في الكنائس على الرهبان فقط.

ويعيش معظم المسيحيين الإيرانيين في طهران وأصفهان وأرومية وشيراز.


15:03 - 23/12/2020    /    الرقم : 762297    /    عرض التعداد : 209